عائشة الشنا

Ambox important.svg مقالة ناقصينها عيون لكلام. لمعلومات لّي ف هاد لمقالة ناقصين ف توتيق، خاصّ يتزادو فيها عيون لكلام باش تكون موتوقة.
Ambox important.svg مقالة مقطوعة من شجرة. هاد لمقالة مقطوعة من شجرة، ما كاتوصل ليها تا شي مقالة خرة ف لموسوعة، حاول تزيد ليانات ديالها ف مقالات خرين.



عائشة الشنا تزادت ف (14غشت 1941، ف كازا) هيا ناشطة اجتيماعية مغريبية كاتدافع علا حقوق المرأة، ؤ ممرضة مسجلة، ؤ بصيفتها موضفة ف وزارة الصحة كاتقابل لعيالات لي ناقصاهم الرعاية. ف عام 1985، أسسات جمعية جمعية التضامن النسوى، ؤ هيا مؤسسة خيرية كاينة ف الدار البيضاء أسستها باش تعاون الهجالات ؤ الضحايا ديال لغتيصاب. لي خلاها تاخد بزاف دالجوائز الانسانية ، بحال جائزة أوبيس عام 2009 لي وصلات قيمتها مليون دولار.

عائشة الشنا
عائشة الشنا
معلومات عامة
زيادة 14 غشت 1941 (80 عام)
الدار البيضا
لجنسية لمغريب
لحرفة عاملة اجتماعية، ناشِطة، ممرضة، أمينة سر، موظفة مدنية و كتاتبي
لجوايز

طفولتهاعدل

تزادت الشنا ف الدار البيضاء فوقت لحماية لفرانساوية على لمغريب، من بعد مشات ل مراكش فين دوزات طفولتها. مات باها ملي كان ف عمرها 3 سنين ؤ تزوجات مها فاش كملات 12 العام، ولاكين راجل مها حاول يخرجها من مدراسة، شّي لي خلا مها ترجعها ل كازا باش تعيش معا عمتها ؤ تكمل قرايتها ف مدرسة فرنساوية ديال اللغات بعد 3 سنين تطلقات مها ؤ لحقات عليها لكازا. من بعد باعت مها دّهب ديالها باش تعاول عائشة ف قرايتها، ولاكين عائشة خرجات من المدرسة فاش كان فعمرها 16 العام، ؤ لقات خدمة فالسبيطار، خدمات سكرتيرة لبرامج أبحاث المرضى الجذام[ماواضحش] والسل. ؤ دوزات متيحانات المدرسة ديال لفراملية عام 1960 بعد ما طلبو منها صحابها تدوزو، ؤ تقبلات . ؤ ملي خدات دبلوم التمريض، حدمات في وحدة التعليم فوزارة الصحة، ؤ مبعد رجعات منسقة لبرامج التوعية الصحية. فالسبعينيات عام 1970، بدات في إنتاج البرامج دالتلفزة ؤ الراديو على الصحة دالمرأة ؤ كان بينها اول لبرنامج لّول فالتلفزة على التعليم الصحي.

لأعمال لخيريةعدل

بدات الشنا عام 1959 ف أول أعمالها التطوعية ف "جمعية حماية الطفولة" و "العصبة المغربية ل محاربة داء السل". وف عام 1985، أسسات جمعية التضامن النسوي وهي منظمة مختصة ف مساعدة الهجالات و ضحايا لغتيصاب، كانت فاللول غير ف كازا. كاتدرب الجمعية لعيالات على الطياب والحياكة والكونطابيليطي و بزاف تاع لحرافي، باش تعاونهم يعاودو يندامجو (معا لاطفال ديالهم) ف المجتمع، و خليوهم يستاقلو. ف عام2002، تعرفات الجمعية بأنها منظمة رسمية لاحكومية، و من بعد خدات تبرع من محمد السادس.

عام 1996، نشرات الشنا كتاب سميتو ("البؤس: شهادات")، لي حكات فيه عشرين قصة على لعيالات لي خدمات معاهم. توصف لكتاب بلي هوّا "إعلان النسوية" وأيضاً "منوعات من القصص الحزينة". خدات جائزة ف السفارة د فرنسا، ف الرباط.

ديفاع علا حقوق لمراعدل

وصفات الشنا نفسها بلي كاتمتع بقلب مسلم ولكن عقلها علماني. و كاترجع الشهرة ديالها ل لوقت لي كانت فيه فمنصب موضفة ف وزارة صّحة و لخدمة ديالها ف لمناطق لخاضعة ل لمحرمات دّينية و لجتماعية. بما فيهم تنضيم لأسرة، و لوضع ديال لمّاوات لعزبات، ووضع لأطفال لّاشرعيين، ووضع ضحايا زنا لمحارم. تلقات الشنا نتيقادات متابعة من لمحافضين لجتماعيين، لي دّاعاو بلي خدمتها كاتخلي لفساد يولي شرعي. ف عام 2009، خدات جائزة أوپيس لي لقيمة تاعها مليون دولار بسباب خدمتها معا لعيالات لمحتاجات ل رّعاية. و كانت أول مسلمة كاتربح هاد لجائزة، و قالت أن لفلوس ديال هاد لجائزة غادي يضمنو لستمرارية د لمؤسسة ديالها حتا بعد ما تموت.

هتيمامها ب لمّاوات العزباتعدل

ف عام 1985م وجهات هتيمامها ل لمّاوات لعزبات وكانت كاتشوف بلي هوما فئة جتيماعية هشة ماكاتمتعش بتا شي حق من لحقوق. باش تنضم لخدمة وتأطرها، أسسات "جمعية التضامن النسوي". الجمعية كاينة ف حي النخيل بالدار البيضاء، و فيها عشرات «لمّاوات لعزبات»، وهو مصطلح المقصود بيه لعيالات لي ولدو الدراري والبنات بلا زواج شرعي سوا بارادتهم ولا لي تعرضو ل لغتصاب، لكن الشنا كاتفضل تستعمل مصطلح «النسا لمتخلى عليهوم» ؤلا «النسا ف وضعية صعبة» بلاصة مصطلح «لمّاوات العزبات». و كاتعتابرهم الشنا ضحايا لمجتمع و لقانون، كيما كاتوصفهم بال «الأطفال لمتخلى عليهوم» ولا «لأطفال ف وضعية صعبة»، بلاصت مصطلحات: «اللقطاء» ؤلا «ولاد الزنا» ؤلا «أطفال د الشوارع»، حيث معندهم تا دنب، لكن جاو ليها نتيجة علاقات دايزة، و ماشي شرعية، ؤلا اغتصاب، ؤلا وعود كادبة ب الزواج. كاتقدم الجمعية معاونة لقانونية و لقتصادية و نّفسية ل لعيالات، خصوصا كاتسهل عليهم لمساطر لقانونية و لإدارية لمتعلقة بتسجيل الدراري والبنات ف الحالة المدنية، عاد زيد تحسيس لعيالات بخطورة لعلاقات لجنسية خارج لإطار د الزواج.

كيما كاتخدم على دمج الأمهات و ولادهم ف عائلاتهم، خلات لجمعية مجموعة د بّاوات يعتارفو لولادهم و يسجلوهم ف الحالة المدنية، و شي وحدين كاع قررو يتزوجو بماوات ولادهم. عام 2005 عتارف 68 أب بولادهم و بناتهم؛ 17 منهم فضلوا لعتراف معا لزواج، بينما 51 منهم عتارفو بالطفال صافي.

كاتعتابر الشنا بلي مايمكنش نقلدو النموذج لأخلاقي لغربي ف تربيتنا لمغريبية، وبلي ماشي من حق لمجتمع يتصرف كيفما بغى بدعوى بلي حنا ف لقرن لواحد و عشرين، بالنسبة ليها لمجتمع لمغريبي مسلم، وهي ضد لحرية لجنسية وضد لعلاقات لجنسية بلا زواج شرعي، و كاتدعم التماسك الأسري. و كاتقول بلي حرصها على هاد التماسك هو لي خلاها تدير مجهود كبير باش يتعرف لإبن علا «باه لبيولوجي» و باش ماتخلطش لأنساب و نطيحو ف زنا لمحارم. لجمعية عندها إعجاب كبير من لمناضلات و لفاعلين لجمعويين فالعالم .

جوائزعدل

من بين لأوسمة لكتيرة لي خدات عائشة الشنَّا:

عيون لكلامعدل

  1. ^ https://womensensetour.com/heroines-2/aichaechchanna/
  2. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب ت "Discussions with Aicha Ech-Channa, Founder and President, Association Solidarité Féminine, Casablanca, Morocco ", Berkeley Center, 14 June 2009. Retrieved 25 October 2016. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب ت ث ج Akyeampong and Gates, p. 64.
  4. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب "Morocco’s Aicha Chenna, a Dauntless Activist in Defense of Women", Morocco World News, 8 April 2013. Retrieved 25 October 2016. نسخة محفوظة 06 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Boum, Aomar; Park, Thomas K. (2016). Historical Dictionary of Morocco. Rowman & Littlefield. p. 135. ISBN 1-4422-6297-4. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Secular in My Head, Muslim in My Heart", Qantara, 23 November 2009. Retrieved 25 October 2016. نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ عائشة الشنا.. و"الأمهات العازبات" مدارك، تاريخ الولوج 25 يونيو 2013 نسخة محفوظة 01 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ عائشة الشنا:أطلقت على سعيدة لمنبهي وزميلاتها"الشابات صاحبات الكتاب" عواصم، تاريخ الولوج 12 مارس 2016
  9. ^ الشنا تحصل على جائزة قيمتها مليون دولار هسبريس، 25 يونيو 2013 نسخة محفوظة 04 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ فرنسا توشّح الناشطة الاجتماعيّة عائشة الشنا هسبريس، تاريخ الولوج 25 يونيو 2013 نسخة محفوظة 16 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.