مشهد ف الجردة د راوندهاي

مشهد ف الجردة د راوندهايالنݣليزية: Roundhay Garden Scene) هو أول محاولة د عرض فيلم سينيمائي ف التاريخ، و اللي كان دارها المخترع لفرانساوي لوي لوپرانس ف 1888 ف ليدز ف بريطانيا.[1]

مشهد د لفيلم

هاد الفيلم البدائي كانت المدة ديالو يالّاه 2 ثواني و كان دارو ب تقنية لكرونوفوطوݣرافي Chronophotographie، اللي كاتدوز بزاف ديال التصاور ب الزّربة ب شكل كايخليها تبان بحال فيلم مصوّر.

المؤرخين د السينيما كايعتابروه أول عرض سينيمائي ف التاريخ، واخّا ف الحقيقة لوپرانس ما كانتش صدقاتليه التجربة ف 1888 و بقا الفيلم تال 1930 عاد قدر يتشاف ب الاستعمال د الماكينة د البانتيتر (Banc-titre) اللي كاتخدّم ف الرسوم المتحرّكة. حتا العنوان دالفيلم كان تحطّ ف 1930 حيت لوپرانس ما كان كتب حتا شي سمية فوق الفيلم ديالو.

لمصادرعدل

  1. Une scène au jardin de Roundhay
  تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Roundhay Garden Scene ف ويكيميديا كومنز.