زلزال أݣادير 1960

زلزال أݣادير 1960 هو زلزال طرا نهار 29 فبراير من عام 1960، مع 23:40 د الليل.[1] و كايتعتابر مابين أكثر الزلازل اللي خلفو خسائر كبيرة ف التاريخ د المغرب كامل، حيت وصل لدرجة 5.8 على سلم ريشتر، و تسبب ف مقتل 12.000-15.000 شخص تقريبا وجرح 12.000 آخرين (من بين 33.000 واحد كانو ساكنين ف أڭادير ديك الساع). وشرد كثر من 35.000 شخص،[2] ووصلات الخسائر ديالو تال 290 مليون دولار.

زلزال أݣادير 1960
زلزال أݣادير 1960
معلومات عامة
توقيت 29 فبراير 1960، معا 23:40
لبلاد لمغريب
لإحداتيات 30°24′52″N 9°35′02″W / 30.4144°N 9.5839°W / 30.4144; -9.5839
لغرق 15 كيلوميطرات
لقوة (ريشتر) 5.8
لقوة (ميركالي) Mercalli scale X
لوفيات 12000
لمجروحين 25000
لخريطة
خريطة


أݣادير مور الزلزال

ف 1969، واحد الزلزال أخور قوى من زلزال 1960 طرا ف أڭادير، ولاكين مانتجو عليه تا شي خسائر.[3] الزلزال لقوي لي داز ف أڭادير قبل من هادا كان ف 1751.[4]

الزلزال بدل

لعبار د لقوة د هاد الزلزال كايتراوح مابين 5,8 و 6,25 على سلوم ريشتر، و كانو سبقوه جوج زلازل ب قوة متوسطة. الزلزال تبعو تسونامي لي وصّل لما د لبحر تال علاين 100 ميترو ف ليابسة.[4]

كاينين تلاتة د لأسباب علاش الدمار ديالو كان كبير بزاف: حيت لغرق ديالو كان نسبياً قريب ل السطح، حيت لمركز ديالو كان قريب بزاف ل مدينة كبيرة، و حيت لمدينة براسها ماكانتش مستاعدة ل زلزال بحال هادا، من الزلزال د أڭادير د 1751 طراو غير زلازل ضعاف بزاف ف لمنطقة.[4]

نتائج بدل

لمدينة لقديمة د أڭادير ف داك لوقت و 70% د لمدينة الجديدة تدمرو بشكل كامل. لقوادس د بوخرارب تهرّسو تاهوما، و بزاف د الطوبات نتاشرو ف لمدينة على حساب شهادة د السكان.[4]

التأتير الديموڭرافي بدل

12000 تال 15000 واحد ماتو ف هاد الزلزال، من بينهوم 2000 د لڭوْر. من بين 2200 يهودي مغريبي لي كانو ف أڭادير، 1500 تقريباً ماتو ف الزلزال. الجتت كانو كتار ل درجة بلي أغلب لي ماتو تدفنو ف مقابر جماعية.[4]

بعد الزلزال بدل

من مور ما جا الزلزال، جا أمر باش المدينة تخوا من بعد يومين, باش ماينتاشرش الوباء, وطلب الملك محمد الخامس بن يوسف باش تعاود المدينة تتبنى على بعد 3 كيلومتر على بلاصتها القديمة,[5] وتماك قال الجملة الشهيرة ديالو:

لَئنْ حَكَمَتِ الأقْدَارُ بِخَرَابِ أَكَادِير، فَان بِنَائَهَا مَوْكُولٌ إِلَى إِرَادَتِنَا وَعَزِيمَتِنَا

أݣادير اليوم بدل

أݣادير من بعد الزلزال تم إعادة الإعمار ديالها، وتسمات ديك المرحلة بمرحلة الإنبعاث، ودابا كاتعتابر من أجمل المدون السياحية فالمغرب.

عيون لكلام بدل

  1. ^ "الأكثر دموية في تاريخ المغرب.. يوم دفن زلزال عنيف مدينة بأكملها". 28 فبراير 2021. مأرشيڤي من لأصل ف 17 شتنبر 2023.
  2. ^ "Morocco jolted by 5 major earthquakes since 1960". 2023-09-10. تطّالع عليه ب تاريخ 2023-09-17.
  3. ^ Sidney F. Borg (1988). Earthquake Engineering: Mechanism, Damage Assessment and Structural Design (ب نڭليزية). ص. 81. ردمك 9789971504359.
  4. ^ a b c d e Alexander E. Gates, David Ritchie (2006). Encyclopedia of Earthquakes and Volcanoes (ب نڭليزية). Facts On File, Incorporated.
  5. ^ "سنة على "زلزال أكادير" .. مشاهد من فاجعة هزت المغاربة". 25 فبراير 2020.

مزاود بدل

  • The Agadir, Morocco Earthquake, February 29, 1960. Committee of Structural Steel Producers of American Iron and Steel Institute. 1962.
  • Phyllis M. Swanson (1963). The Earthquake of Agadir, Morocco. St. Cloud State College.
 
هادي زريعة ديال مقالة خاصها تّوسع. تقدر تشارك ف لكتبة ديالها.