حبس قارا

موقع ديال الترات التقافي ف المغرب

حبس قارا ؤلا سّرداب ؤلا دّهليز ؤلا حبس نّصارا هيّا معلامة تاريخية كاينة ف مكناس، ؤ ب تّحديد ف لقصبة لإسماعيلية.[1] ؤ هيّا عيبارة علا شومبرات كبار تحت لرض، ب ساريات عراض، لي تّبنات ف لبدية د لقرن تمنطاش، ب أمر من سّلطان مولاي سماعيل.[2] وخا حبس قارا معروف سيرتو كا حبس فين كانو كيتسجنو لؤروپيين لي تقبطو ف لبحر من طاراف لقراصنة، أغلبية د لحرايفية د تّاريخ متافقين بلي لستيعمال لأصلي ؤ رائيسي ديالو كان كا بلاصة د لخزين ديال لماكلة ؤ دّوزان د لعساكريا.[3][4]

حبس قارا
حبس قارا
معلومات عامة
لبلاد لمغريب
لمدينة مكناس
ليحداتيات

سّميةعدل

وحدة من رّيوايات علا لأصل ديال حبس قارا كاتݣول بلي سميتو جات من سّمية ديال محابسي برطقيزي لي كان موهنديس معماري ؤ دار تّخطيط ديال لبلاصة موقابيل باش سّلطان مولاي سماعيل يعطيه لحرية ديالو. ريواية خرة كاتݣول بلي سّمية كاترجع ل فترة د ليستيعمار، ؤ جات من لّاقاب لي تّعطا ل لمسؤول علا لحبس لي كان قرع.[1]

أساطير محليةعدل

بزاف د لقيصاص ؤ لأساطير تنسجو علا حبس قارا. من بينهوم لي كاتݣول بلي هوّا لابيرانت لي كاتمتد تحت مكناس كولها، ؤلا حتا واصلة جيهت مراكش ؤلا تازة. لعاداد د نّصارا لي كانو محبوسين فيه حتا هوّا تبالغ فيه، لا ف لكتابات د لؤروپيين والا ديال لمغاربا. لعاداد لحقيقي غالبا كان مابين 500 ؤ 800 محابسي ؤروپي. ؤسطورة خرة كاتݣول بلي ماكانو عندو حتا شي بيبان ؤلا سراجم، ؤ بلي دّخلة لواحيدة ليه كانت فتحة ف سّقف ديالو. حجّايات كانو كيتداولو علا لأرواح شّريرة ؤ لّعنات ديال لمحابسيا لي ماتو تماك. ؤسطورة تالتة كانت كاتݣول بلي مولاي سماعيل دار شي خرجة سرية د لهروب، ؤ بلي لي لقاها كيتجازا ب لحرية ديالو.[1]

لمعمار ؤ لبنيعدل

حبس قارا كاين نيشان تحت سّاحة لي قدام قبة لخياطين. لبلاصة لمفتوحة منو فيها تلاتة د شّومبرات واسعين ب سقف عالي ؤ ساريات كبار. لباقي منو كانو سّلطات لفرانساوية سدّوه، بعدما وقعو حالات ديال مستكتشيفين لي ضاعو تماك ؤ ماعاودوش بانو. كاينين شحال من بلايص د لخزين تحت لقصبة، ولاكين مامعروفش واش كولهوم مرتابطين ب بعضياتهوم.[1]

علا حساب لمؤرخ لمغريبي عبد الرحمان بن زيدان، لبني ديال لموضع صحيح ؤ متقون حيت "لمراكبيا كيدوزو فوق منو، لبهايم كيجرو حجر كبير، ؤ لمركبات د لبوخار كيدوزو فوق منو ليل ؤ نهار، ؤ زيد عاد تزرعو فوق منو جنان ؤ شجر لي كيتسقاو مرة مرة، بلا مايأتر هادشي علا لهيكل ديالو".[1]

لبلاصة تّحتلرضية ف لغالب ماتحفراتش، مي ب لعكس، تّبنات هيّا لّولة، عاد تسقفات ؤ تدارت لقصبة فوق منها.[1]

تّاريخعدل

حبس قارا تّبنا كا ݣزو من لقصبة لإسماعيلية ف مكناس، لي كانت لعاصيمة ديال سّلطان مولاي سماعيل. لختيار د مكناس، لي ماكانت عندها حتا شي أهمية تقافية ؤلا عيلمية ؤلا سياسية قبل من هاد زّمان، كان ل أهداف سطراتيجية (لموراقبة ديال لأطلس لمتوسط) ؤ باش مولاي سماعيل يخلي لبصمة ديالو ف تّاريخ د لمغريب ف بلاصة جديدة ديالو، لي ماكانوش فيها أتار ديال سلالات حاكمة ؤلا سلاطين قبل منو فيها.[1]

لبلاصة تحتلرضية ؤ لقصبة كاملة ف لغالب تّبناو علا دّروعا ديال محابسيا ؤ عبيد.[1]

لقرن لعشرينعدل

ف لفترة لستيعمارية، كانو سّلطات لفرانساوية كيستعملو حبس قارا مرة مرة باش يشدو لموقاويمين لمغاربا. شي دهاليز فيه تسدّو ب سّيما ف هاد لعوام باش مايبقاوش نّاس يتّجلاو فيهوم.

عيون لكلامعدل

  1. ^ a b c d e f g h "زمان، حبس قارا" (بلعربية). 20 مارس 2015.
  2. ^ "Visit Meknes, HABS QARA" (بلفرانساوية).
  3. ^ Parker, Richard (1981). A practical guide to Islamic Monuments in Morocco. Charlottesville, VA: The Baraka Press.
  4. ^ Patrick Boucheron, Jacques Chiffoleau (2004). "LES PALAIS DANS LA VILLE, Espaces urbains et lieux de la puissance publique dans la Méditerranée médiévale" (بلفرانساوية). doi:10.4000/books.pul.19255. Cite journal requires |journal= (معاونة)CS1 maint: uses authors parameter (link)